السبت 21 أكتوبر 2017 - 01:26 صباحاً - القاهرة

 
     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 



 

  الأكثر قراءة

 
 


نتائج

 



 
 

الرئيسية اتصالات وتكنولوجيا كيف تحمى نفسك من هجمات الفدية الجديدة؟

 

 
 

كيف تحمى نفسك من هجمات الفدية الجديدة؟

  الخميس 29 يونيو 2017 07:27 صباحاً   




  تم استهداف أجهزة الكمبيوتر فى جميع أنحاء العالم وحجب ملفات المستخدمين من قبل فيروس فدية جديد، وهذا للمرة الثانية فى أقل من شهرين، وأبرزت حملة الابتزاز السيبرانى المنتشرة بسرعة المخاوف المتزايدة من أن الشركات فشلت فى تأمين شبكاتها من القراصنة العدائيين الذين أصبحوا قادرين على إغلاق البنية التحتية الحيوية وشبكات الشركات والحكومات، وفيما يلى نرصد بعض النصائح الهامة التى يجب اتباعها لحماية نفسك من هذا النوع من الفيروسات الخطيرة.

 

-      النسخ الاحتياطى

 

النسخ الاحتياطى هو أمر مهم للغاية لأنك لن تصاب بالفزع إذا تم استهدافك من قبل القراصنة ما دام لديك نسخ من ملفاتك المهمة، التى يمكن استردادها بشكل بسيط، ويوصى خبراء الأمن بعمل نسخ احتياطية متعددة لكل من الخدمات السحابية ومحركات الأقراص المادية، على فترات متكررة، ومن الأفضل إجراء نسخ احتياطى للملفات إلى محرك أقراص غير متصل تمامًا بشبكة الإنترنت.

 

-      تحديث الأنظمة الخاصة بك

 

نجحت الهجمات الأخيرة لأنها استغلت خللاً وثغرة أمنية معروفة وخطيرة للغاية فى ميكروسوفت ويندوز، والمستخدمون الذين لم يحدثوا أجهزتهم هم من تعرضوا لهذا الهجوم، لذلك يجب تحديث النظام والبرامج كل بشكل مستمر.

 

-      استخدام برامج مكافحة الفيروسات

 

استخدام برامج مكافحة الفيروسات سوف يحميك من الفيروسات الأساسية الأكثر شهرة عن طريق مسح النظام الخاص بك، وعلى الرغم من البرمجيات الخبيثة تتغير باستمرار وكثيرًا ما يتجنب الفيروسات الكشف عنها إلا أن وجود برنامج أمر ضرورى.

 

-      تثقيف القوى العاملة الخاصة بك

 

يجب على مسئولى الشبكات فى الشركات التأكد من أن الموظفين ليس لديهم وصول غير ضرورى إلى أجزاء من الشبكة التى ليست حاسمة لعملهم، وهذا يساعد على الحد من انتشار رانسوموارى بشكل كبير.

 

-      لا تدفع الفدية

 

يجب عليك أن تعرف أنه فى أغلب الأحيان لن يعيد القراصنة ملفاتك مرة أخرى عند دفع الفدية، كما أن هذه الخطوة تعطى حوافز للقراصنة وتدفع لمزيد من هجماتهم فى المستقبل.

 

أخبار اخرى فى القسم